كانون تضع معياراً جديداً في طباعة الإنتاج بإطلاقها طابعتها imagePRESS V1000

بواسطة Ahmed Zaky

مينا نيوزواير : تضع كانون أوروبا معياراً جديداً في طباعة الإنتاج بإطلاقها طابعتها الرقمية الجديدة المزودة بميزة قص الورق والطباعة بالألوان، وهي imagePRESS V1000. وتتغلب هذه الطابعة الجديدة على تحديات الإنتاج اليومية التي يواجهها مقدمو خدمات الطباعة التجارية والداخلية، إذ أنها تأتي مزودة بميزات تكنولوجية متقدمة وخصائص أداء مثبتة، مما يجعلها الجيل التالي من تطور مجموعة طابعات imagePRESS. وبفضل مجموعة الميزات والتقنيات الجديدة التي تذخر بها طابعة imagePRESS V1000، فإنها توفر أيضاً جودة ثابتة وأقصى قدر من الموثوقية وأطول فترة تشغيل لتعزيز إمكانات الإنتاج وعروض الاستخدام لمحترفي الطباعة.

كانون تضع معياراً جديداً في طباعة الإنتاج بإطلاقها طابعتها imagePRESS V1000

وقد علق هيرو إمامورا، الذي يتقلد منصب نائب الرئيس لشؤون التسويق والابتكار بقسم الطباعة والحلول الرقمية لدى كانون أوروبا، على هذا الأمر قائلاً: “تضع طابعة imagePRESS V1000 معياراً جديداً عالياً من حيث الإنتاجية وتستطيع التعامل مع مجموعة متنوعة للغاية من الوسائط. فمن خلال تلية احتياجات قاعدة عملائنا، قدمنا منظوراً جديداً في تصميم الطابعات الرقمية العاملة بالحبر، بالبحث عن طرق مبتكرة لمعالجة مشكلات الإنتاج اليومية ومساعدة شركات الطباعة في أداء عملها بصورة أفضل وأسرع وتوسيع مجالها لتوفير منتجات طباعة مبتكرة لعملائها. ونظراً لأن الطابعة imagePRESS V1000 تذخر بعدد كبير من الميزات التي من شأنها أن تتغلب على التحديات الشائعة التي تواجهها شركات الطباعة، فإنها تستطيع التعامل مع مجموعة متنوعة كبيرة من مهام الطباعة في أطر زمنية ضيقة أكثر تحدياً. وبضمان تحقيق الطابعة لمستوى عال من الإنتاجية بصورة مستمرة وإدخال قدر أكبر من مزايا الأتمتة فيها للحصول على جودة طباعة ممتازة بأقل قدر من التدخل، فإننا نوفر الوقت الذي يستغرقه المشغل على عملائنا، الأمر الذي يمكن من توجيه خبراتهم صوب خلق القيمة للعملاء وتطوير الأعمال التجارية في اتجاهات جديدة.”

وتعطي الطابعة الجديدة imagePRESS V1000 لشركات الطباعة قدراً أكبر من المرونة للتعامل مع المهام المتنوعة، إذ أنها تتيح للعملاء تنسيقات مبهرة وقدرات كبيرة للغاية في الوسائط. ونظراً لما تذخر به هذه الطابعة من الميزات المبتكرة الكثيرة المصممة لتسهيل عمل المشغلين وزيادة الإمكانات الإبداعية والتجارية إلى أقصى حد ممكن، فإنها الاستثمار المثالي لمقدمي خدمات الطباعة الكثيرة أعمالهم والباحثين عن محرك طباعة رقمي يتسم بالقوة والموثوقية وينفذ المهام المرجوة منه كل يوم، بغض النظر عن نوع مهمة الطباعة.

مستوى عالي ثابت من حيث الإنتاجية

 يعزز خيار حامل الورق متعدد الأدراج إلى جانب خيار الطباعة عند الطلب بحجم XL وأدرج التغذية اليدوية إمكانات إدخال الورق التي يتمتع بها هذا المحرك. وبفضل تقنية النقل الجديدة تماماً المزود بها هذا المحرك، فإنه يضمن توزيع الألوان توزيعاً متساوياً، دون خطر الالتصاق عند التبديل بين أوزان الوسائط سريعاً. وتتحكم تقنية التثبيت POD-SURF المتكاملة الجديدة في درجة حرارة سير التثبيت، مما يوفر للعملاء سرعة طباعة ثابتة تبلغ 100 صفحة في الدقيقة مع مجموعة كبيرة من أنواع الوسائط وأوزانها تتراوح بين 52 و400 جم/م2، بما في ذلك الوسائط التركيبية والمغناطيسية. ونظراً للتقنية الجديدة التي تتمتع بها الطابعة والمتمثلة في تصحيح التسجيل المكون من خطوتين، فإن هذه الطابعة قادرة على طباعة أوراق اللافتات بحجم يصل إلى 1.3 متر تلقائياً على الوجهين. وقد أصبح أمر توقف الطابعة غير المجدول وبطأ عملها من الماضي، وذلك بفضل التنبيهات عن بُعد التي تخبر المشغل باستنفاد المواد الاستهلاكية. بالإضافة إلى ذلك، فإنه يمكن للمشغلين تغيير الوسائط والحبر وإفراغ نفايات الحبر أثناء تشغيل الطابعة، الأمر الذي يحافظ على إنتاجية المحرك.

 توفير وقت المشغل الثمين بفضل الأتمتة

يوفر مستشعر الطيف الضوئي المدمج الوقت ويقلل من مستوى المهارة اللازم للتحكم في الألوان من خلال تمكين المعايرة والضبط بضغطة زر واحدة، دون الحاجة إلى إجراء فحص للجودة دون اتصال بالإنترنت. وتضمن التقنية الجديدة المتمثلة في تصحيح التسجيل المكون من خطوتين تحقيق محاذاة مثالية في كل مرة، بل وحتى في الأوراق الطويلة، حيث تكتشف وحدة الاستشعار الاختيارية تلقائياً المطبوعات التي لا تتطابق مع إعدادات التسجيل والألوان للمهمة، ومن ثم تعدل هذه الإعدادات وتطبقها طوال عملية الطباعة، الأمر الذي يوفر الوقت ويحافظ على مستوى الإنتاجية.

 جودة يمكن الاعتماد عليها وأقل قدر من الهدر

تتكامل الطابعة imagePRESS V1000 مع نظام تبريد مبتكر يقوم بتبريد الورق فوراً بعد مرحلة التثبيت للحصول على أفضل جودة، ويقلل من مخاطر الهدر من خلال اللوي أو اللصق أو الفصل في حالة ترك المهمة قائمة.

 وتنشئ تقنية نقل الورق المبتكرة مسار النقل الأمثل لكل ورقة أثناء عملية الطباعة حيث إن موضعي بكرة النقل الثانوية والورقة الاحتياطية متغيران إذ أنهما يتغيران حسب وزن الوسائط.

 مساحة مدمجة

يمنح التصميم المبتكر للطابعة imagePRESS V1000 إمكانات إنتاج 100 صفحة في الدقيقة التي تتحلى بها الطابعات الأكبر منها بكثير في مساحة تقل عن 3 أمتار مربعة، وذلك نظراً لأنها أصغر طابعة من حيث المساحة في فئة محركات الطباعة الرقمية متوسطة الحجم، ومن ثم فإنها مثالية لأي غرفة طباعة قليلة المساحة.

 التفكير في المستقبل

تتوافق الطابعة imagePRESS V1000 مع أعلى معايير كفاءة الطاقة، ولا تقتصر إنجازات الطابعة على حصولها على شهادة نجمة الطاقة، بل إنها حصلت أيضاً على التصنيف الذهبي وفقًا لأداة التقييم البيئي للمنتجات الإلكترونية من نظام أداة التقييم البيئي للمنتجات الإلكترونية، وهو نظام التصنيف العالمي للإلكترونيات الأكثر مراعاة للبيئة. وقد ولى عهد التجربة والخطأ وإهدار الطباعة في ظل القدرة على إجراء اختبار لمرة واحدة فقط والتمتع بوفورات تكاليف الطاقة ذات الصلة.

وقد روعي في تصميم الطابعة imagePRESS V1000 كل اعتبارات الاستدامة. فإذا كانت الوسائط الموجودة في الدرج لا تتطابق مع الإعدادات، فيمكن إيقاف المهمة قبل طباعتها، مما يؤدي إلى تقليل الإهدار واستهلاك الطاقة وانبعاثات ثاني أكسيد الكربون. وتجري وحدة الاستشعار الاختيارية للمحرك تعديلات عكسية للتسجيل بشكل سريع، مما يقلل من الحاجة إلى إعادة الطباعة. وباستخدام إحدى وحدتي التحكم PRISMAsync أو EFI Fiery، يمكن للمشغلين التحقق من جميع تفاصيل مهمة الطباعة، بما في ذلك جودتها، وإجراء تغييرات آنية على واجهة المستخدم قبل الضغط على زر الطباعة، الأمر الذي يقلل الأخطاء المطبعية غير الضرورية.

ونظراً لأن طابعة imagePRESS V1000 صُممت للتعامل مع الاستخدامات الأكثر ابتكاراً على مجموعة كبيرة من أنواع الوسائط وأوزانها بسرعة قدرها 100 صفحة في الدقيقة، فإنها تسمح لمحترفي الطباعة بتنفيذ مجموعة متنوعة وكميات أكبر من المهام بسرعة دون أي تأثير على الجودة أو الإنتاجية.

 توافر المنتج

توفر كانون والشركاء المعتمدين سلسلة طابعات imagePRESS V1000 الجديدة تجارياً اعتباراً من 1 يونيو 2022.

 وللحصول على مزيد من المعلومات، يُرجى زيارة الموقع الالكتروني.

مقالات ذات صلة

logo Ar
مينا نيوزواير هي شركة الإعلام التكنولوجي والتي تعمل على إعادة تشكيل مستقبل توزيع الأخبار باستخدام نموذج تقديم الأخبار SaaS الخاص ودمج الذكاء الاصطناعي والحوسبة السحابية وإرشادات مشرفي المواقع من جوجل وتقنيات تحسين محركات البحث المتطورة لتقديم نتائج مضمونة.

© 2021 مينا نيوزواير | كل الحقوق محفوظه